الأربعاء، 13 مايو، 2009

قم للمعلم وفه التبجيلاً .. كاد المعلم أن يكون ( قتيلاً )

مواقف كثيرة التي تمر في مخيلتي .. وتمنيت أن يعود بي الزمان لأغير مجالي أو اختياري !
وربما أختار نفس المجال ونفس الاختيار !

أمر في حالة تذبذب .. هل أستمر .. أم اتوقف إلى هذا الحد وأبحث عن مجال آخر أو وظيفة لا تمت لتخصصي بصلة ؟


ولكني أرجع لأتذكر شرف هذه المهنة
وأردد بيت الشعر مع بعض من التحريف


قم للمعلم وفه التبجيلاً .. كاد المعلم أن يكون قتيلاً
يكفيني شرف الشهادة في هذه المهنة ( وإلا شرايكم ؟ )